قوة اليونيفيل البحرية

تنتشر قوة اليونيفيل البحرية منذ تشرين الأول ٢٠٠٦ على إمتداد الساحل اللبناني لدعم القوات البحرية اللبنانية في مراقبة مياهها الإقليمية وتأمين السواحل اللبنانية ومنع دخول الأسلحة غير المصرّح بها أو المواد ذات الصلة إلى لبنان عن طريق البحر. وثمة جانب آخر مهم من مهمة قوة اليونيفيل البحرية يتمثل في مساهمتها في تدريب البحرية اللبنانية، بحيث قد تنفذ، في المستقبل، تلك المهام الأمنية البحرية التي يجري تنفيذها حاليا من قبل قوة اليونيفيل البحرية.

إنتشرت قوة اليونيفيل البحرية بناء على طلب من الحكومة اللبنانية ووفقاً لبنود قرار مجلس الأمن الدولي ١٧٠١ (٢٠٠٦).

وهذه القوة البحرية هي الأولى من نوعها في تاريخ بعثات الأمم المتحدة لحفظ السلام، وكان لنشرها بعد نزاع تموز - آب ٢٠٠٦ الأثر الكبير في دفع إسرائيل لرفع حصارها البحري عن لبنان.

في أعقاب النزاع المذكور، إنتشرت قوة بحرية مؤقتة حتى تاريخ ١٥ تشرين أول ٢٠٠٦، وبعد ذلك تولّت السيطرة قوة اليونيفيل البحرية بقيادة ألمانيا. وفي ٢٩ شباط ٢٠٠٨، سلّمت ألمانيا قيادة القوة البحرية إلى القوة البحرية الأوروبية (EUROMARFOR)  بقيادة إيطاليا.

وبموجب هذا الترتيب كانت المرة الأولى التي تعمل فيها القوة البحرية الأوروبية (وهي قوة بحرية متعددة الجنسيات شكّلت في عام ١٩٩٥ من قبل فرنسا وإيطاليا والبرتغال واسبانيا للقيام بعمليات بحرية وجوية وبرمائية) بموجب تفويض من الأمم المتحدة. وقد تولّت القوة البحرية الأوروبية قيادة قوة اليونيفيل البحرية لمدة سنة: في البدء تحت قيادة ايطاليا (من تاريخ ٢٩ شباط إلى ٣١ آب ٢٠٠٨)، ومن ثم تحت قيادة فرنسا (من تاريخ ١ أيلول ٢٠٠٨ إلى ٢٨ شباط ٢٠٠٩).

في ١ آذار ٢٠٠٩، سلّمت فرنسا/ القوة البحرية الأوروبية قيادة القوة البحرية لبلجيكا، وفي ٣٠ أيار سلّمت بلجيكا قيادة قوة اليونيفيل البحرية إلى إيطاليا. ومنذ ٣١ آب نقلت إيطاليا قيادة القوة إلى المانيا، ثم عادت إيطاليا وتولّت القيادة من جديد في ١ كانون الأول ٢٠٠٩. وفي ٢٤ شباط ٢٠١١، تولت البرازيل قيادة قوة اليونيفيل البحرية وتواصل قيادتها منذ ذلك الحين. كما تقدم البرازيل سفن قيادة قوة اليونيفيل البحرية منذ تشرين الثاني من عام ٢٠١١.

وقد شارك ما مجموعه ١٥ دولة بوحدات بحرية في إطار قوة اليونيفيل البحرية، وهذه الدول هي: بنغلاديش، بلجيكا، البرازيل، بلغاريا، الدنمارك، فرنسا، ألمانيا، اليونان، أندونيسيا، إيطاليا، هولندا، النرويج، إسبانيا، السويد وتركيا.

وحالياً، تتألف قوة اليونيفيل البحرية من السفن التالية: بنغلاديش (سفينة واحدة)، البرازيل (سفينة واحدة وهي سفينة القيادة ومروحية)، ألمانيا (سفينة واحدة)، اليونان (سفينة واحدة)، إندونيسيا (سفينة واحدة ومروحية) وتركيا (سفينة واحدة). وقوة اليونيفيل البحرية حالياً بقيادة الأميرال إدواردو ماشادو فاسكيز من البحرية البرازيلية.

ومنذ بدء عملياتها في ١٥ تشرين أول ٢٠٠٦، هاتفت قوة اليونيفيل البحرية ٩٠٬٣٣٢ سفينة، وأحالت ١٢٬٣٦٣ سفينة إلى السلطات اللبنانية لمزيد من التفتيش.

 

آخر تحديث: ٢٥ تشرين الاول ٢٠١٨